هل سيحافظ الذهب علي لقب الملاذ الامن في ظل جائحه كرونا الثانيه ؟

يرجح الخبراء أن يتكبد خسائر تفوق 160 مليار دولار  بسبب الكورونا لتعد بذلك أكبر خسارة يسببها وباء في العصر الحديث، وهي تتخطي بواقع أربعة أضعاف ما سببه فيروس “سارس” الذي اجتاح الصين سنة 2003.

وقدرت خسائر هذه الجائحه بمقدار40 مليار دولار وأدى هذا الفيروس إلى خفض مساهمة الصين في إجمالي الناتج المحلي العالمي بنحو 170 في المئة.

اما نحن الان نتكلم عن  حدث لا يشمل الصين فقط بل يلمس العالم بأكمله

في الفتره الاخيره توجهت الاستثمارت  الضخمه  الي الذهب لانه معدن نفيس  غيرمتأثر بالدمار الناتج في الكساد الاقتصادي الناتج من جائحه كرونا وطبقا للتقارير

الذهب حقق مكاسب منذ بداية العام إلى نحو 30 %

وتتوالي الاحداث ايضا بتواجد إنتاخابات الامريكيه  وهذا ايضا سوف يكون له عامل قوي وبناء ف الحفاظ علي اسعار الذهب  وإرتفاعه

ولكن   بعد ما حدث ف النصف الاول من عام 2020 لم يتأثر  الذهب بل  واصل الصعود بقوه وتحقيق أرقام  عاليه حيث صعد من

 دولار1517 إلى2000 دولار

  وبعد مراجعه الاحداث وربطها بعضها ببعض  تشير المؤشرات الاوليه والفنيه ان الذهب لم يكمل رحلته للصعود ومازال امامنا طريق للصعود

وهذا ما سوف تكشف عنه الايام القليله المقبله  هل يحافظ الذهب علي ما بناه في بدايه العام ام ان الامر سيعود كما كان من قبل

 ولكن أخيرا وليس اخرا يظل فعلا الذهب هو الملاز الامن رغم كل ما يدول من أحاث حوله يحافظ علي ثباته وإستقراره والمضي في الارتفاع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى