تعليقات وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين تكبح أسعار الذهب


تعليقات وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين تكبح أسعار الذهب

استقر الذهب في نطاق ضيق يوم الاثنين بالتزامن  مع  تصريحات وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين بشأن التضخم وتوقعات الإنفاق المالي والتلميح بتحريك أسعار الفائدة دفعت عوائد الخزانة إلى الأعلى 

كان الذهب في الأسبوع الماضي  يتداول  حول مستويات  1900 دولار للأونصة وسط نقاش حول ضغوط الأسعار والتكهنات حول ما إذا كان الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ محادثات حول فكرة تقليص برنامجه الضخم لشراء السندات. في يوم الجمعة ، قفز الذهب حيث أظهر تقرير لوزارة العمل أن مكاسب الوظائف في مايو كانت أقل من تقديرات الاقتصاديين ، مما قلل من التوقعات بالتشديد النقدي المبكر.
الشيء المهم الذي ينتظره المستثمرين هو أن خطة بنك الاحتياطي الفيدرالي تتمثل في التخفيف  – وأيضًا على أسعار (الفائدة) وإذا ظل الاحتياطي الفيدرالي هادئًا خلال الأسبوع أو الأسبوعين المقبلين فقد نرى تحركًا باتجاه 1950 دولار ، في حين أن الفشل في الاختراق فوق 1900 دولار يمكن أن يدفعها للأسفل ، اعتمادًا على موقف بنك الاحتياطي الفيدرالي

سوف ينظر التجار إلى تقرير هذا الاسبوع الى  مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي يوم الخميس للحصول على مزيد من المؤشرات  حول ما إذا كان البنك المركزي سيضطر إلى كبح جماح التضخم. تعتبر السبائك وسيلة للتحوط ضد التضخم ، والتي يمكن أن تتبع إجراءات التحفيز.
يتم تداول الذهب في كومكس بارتفاع طفيف بالقرب من 1902 دولار / أونصة بعد ارتفاع بنسبة 0.4 ٪ يوم أمس 


فنيا
الترقب والانتظار الاقتصادي ينعكس بصورة فنية على الشارت مع انحسار الأسعار في تداول جانبي داخل نموذج مستطيل بين مستويات 1852 /1912
ومع اقتراب من الحد العلوي للنموذج يكون السيناريو الطبيعي هو الاقرب من مستويات 1912 بايقاف خسارة 1922 باستهداف مستويات 1860 على ان يكون الهدف الأول 1880 .
أما في حالة استقرار الاسعار اعلي مستويات 1912 سنكون أمام سيناريو شرائي باستهداف مستويات 1960 على الأقل



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى