التداول الجانبي هو المسيطر على المعدن الأصفر

يرجع الزخم البطيء الأخير في الذهب إلى نقص المحفزات الجديدة بشان التضخم أو تصريحات من أعضاء الفيدرالي عن الفائدة وكان اجتماع   البنك الانجليزي هو الحدث المنتظر بالنسبة للمستثمرين خلال الأسبوع الماضي ما إذا كان يسير على خطى الفيدرالي من عدمه بشأن السياسة الانكماشية 

وظل الذهب يتداول داخل نطاق ضيق بين مستويات 1790 ومستويات 1770 

فنيا في انتظار وصول الأسعار لمستويات 1740 التي ستكون بداية الدخول في عمليات شراء من مناطق دعم جيدة ويدعم من اقتراب اكتمال النموذج التوافقي بإيقاف خسارة 1730 باستهداف مستويات 1840

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى