الفيدرالي وسط تخبط البيانات الاقتصادية

من المتوقع ان يكون اجتماع الفيدرالي اليوم من اكثر الاجتماعات اثارة هذا العام الاسواق محادية حتى الآن وتنتظر التلميحات القوية للفيدرالي وخطط البنك  ا للبدء في تقليص مشتريات الخزانة والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري شهريًا ، وسيصدر المجلس مخططه المحدث للنقاط الاقتصادية الفصلية وتوقعات أسعار الفائدة حتى عام 2024.

ويأتي الاجتماع وسط مجموعة من البيانات الاقتصادية المتخبطة من ارتفاع التضخم وتباطؤ النمو وبالاضافة الى الفشل المحتمل للعملاق الصيني (Evergrande Group) ومع عودة انتشار الوباء بصورة اسرع.

وسيحاول رئيس الفيدرالي طمأنة المستثمرين بأن البنك المركزي على دراية بالمخاطر المتزايدة ولا يفكر في رفع أسعار الفائدة مع احتمال الاضطرار إلى الاعتراف بتوقعات تضخم أعلى

ومن المتوقع أن تقوم اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في نوفمبر بوضع خطط رسمية لبدء تخفيض مشترياتها الشهرية من السندات البالغة 120 مليار دولار. وهذا يعني أن المستثمرين يجب أن يستعدوا لإشارة اليوم بأن الإعلان الرسمي قادم بعد الاجتماع القادم في 2-3 نوفمبر

مشروطًا بتحقيق مكاسب توظيف قوية في سبتمبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى