أهم الفروقات بين البنك الدولي وصندوق النقد الدولي؟

-قرار إنشاء مؤسستين دوليتين البنك الدولي وصندوق النقد مؤسسة نقدية ومؤسسة مالية حدث قبل نهاية الحرب العالمية الثانية وتحديدا في عام 1944 اجتمعت 44 دولة من بينها دولتين عربيتين مصر والعراق في مؤتمر دولي عقد في بريتون وودز بولاية هامبشير الأمريكية في يوليو 1944 لينتهي المؤتمر بقرار إنشاء مؤسستين دوليتين مؤسسة نقدية وهي صندوق النقد الدولي ومؤسسة مالية وهي البنك الدولي. خلال القرن الماضي شهد العالم أحداث مثل الحرب العالمية الأولى وبعد ذلك أزمة الكساد الكبير التي كانت إحدى أسبابها تخفيض أسعار صرف العملات لمحاولة من الدول لجعل صادراتها أقل تكلفلا وبالتالي كسب الأسواق, الأمر الذي انتهى لتقييد حركة التجارة العالمية لتأتي بعدها الحرب العالمية الثانية التي من أسبابها الكبرى خروج معظم دول العالم بحالة اقتصادية متدهورة, هذه الأحداث أجمعت دول العالم للتعاون الاقتصادي وتعزيز الاستقرار المالي والتعاون في المجال النقدي على مستوى العالم. 

-معظم القروض التي كان يقدمها البنك الدولي في البداية غرضها هي إعادة بناء البلدان التي دمرتها الحرب العالمية الثانية وبمرور الوقت تحول محور تركيز البنك الدولي من إعادة الإعمار إلى التنمية واتسع نطاق عمله ليضم مجموعة من خمس مؤسسات إنمائية وهما البنك الدولي للإنشاء والتعمير والمؤسسة الدولية للتنمية ومؤسسة التمويل الدولية والوكالة الدولية لضمان الاستثمار والمركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار.

-ويبلغ عدد البلدان أعضاء كلا من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي 189 بلدا ويجب على البلدان أن تنضم أولا إلى الصندوق لكي تتأهل للإنضمام إلى مجموعة البنك الدولي .

الفروقات بين البنك الدولي وصندوق النقد:

-أهم الفروقات بينهم أن البنك الدولي يهدف لتقديم المساعدات المالية والفنية للدول الفقيرة لإجراء الإصلاحات وتنفيذ مشاريع محددة مثل بناء المدارس والمراكز الصحية ومكافحة الأمراض مع التركيز على البنية التحتية مثل السدود وشبكات الكهرباء وشبكات المياه والري والطرق أما صندوق النقد الدولي فيقدم المشورة بشأن السياسة الاقتصادية والدعم في مجال تنمية القدرات لمعاونة البلدان الأعضاء على بناء اقتصادات قوية والنمو في التجارة الدولية وضمان إستقرار الأنظمة المالية بما فيها سعر صرف العملات وإتاحة الموارد المالية لبلدان الأعضاء التي تمر بأزمات.

-معظم موظفي صندوق النقد من الاقتصاديين الذين يتمتعون بخبرة واسعة في السياسيات المالية والاقتصادية الكلية ولكن أغلب موظفين البنك الدولي من المتخصصين في قضايا أو قطاعات أو تقنيات معينة .

-يقدم صندوق النقد قروض قصيرة الأجل ومتوسطة الأجل ويشترط على البلدان التي تسعي للحصول على هذه القروض لتطبيق إصلاح اقتصادي بالإتفاق مع الصندوق ويرتهن إستمرار الدعم وتقديم القروض بمدى التزام هذه الدول لتنفيذ الشروط في حين أن القروض التي يقدمها البنك الدولي طويلة الأجل .

اعرف المزيد: بيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح – FOMC Statment

– القروض التي يقدمها صندوق النقد تمول من الأساس من قيمة المساهمات التي تدفعها بلدان الأعضاء بشكل إشتراكات للعضوية فيما يؤمن البنك الدولي القروض المتاحة من مساهمات دول الأعضاء من خلال إصدار السندات وأصبح أكبر المقترضين من صندوق النقد الدولي اليونان ,أوكرانيا , باكستان ومصر وأكبر المقترضين من البنك الدولي منذ تأسيسه فهم الهند , البرازيل ,الصين والمكسيك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى