تعرف على مفهوم وأهمية المحفظة الاستثمارية؟

-الحكمة من بناء المحفظة الاستثمارية هي تنويع وتوزيع الاستثمارات بها على الأصول التي تتأثر بالسوق بنفس الطريقة فإذا حدث أداء سلبي لبعض لبعض الأصول قابلها أداء إيجابي لبعضها الآخر وبالتالي تقليل المخاطر وتذكر دائما أن المحفظة التي تعتمد على نوع واحد من الاستثمارات مثلا كأسهم شركات من قطاع واحد قد تخسر جزءا كبيرا أو كل الاستثمارات التي بها إذا حدث أزمة ما أو ركود .

تعريف المحفظة الاستثمارية:

هي من المصطلحات المشهورة في الاقتصاد فهي عبارة عن امتلاك الفرد أو مجموعة من الأفراد أو شركات لسندات أو أسهم يتيح لهم فرصة للاستثمار بطريقة صحيحة وعدم وضع رأس المال في شئ واحد متجمع وإنما متوزع على الأسهم والسندات ويدير المحفظة شخص مسئول قد يكون مالك المحفظة أو موظف.

المحفظة الاستثمارية يمكن أن تحتوي على الأسهم والسندات والسلع والعقارات والذهب ومقتنيات أخرى بهدف تنمية قيمتها السوقية وهناك طرق عديدة لتنويع بين الأصول لبناء المحفظة ولكن هذا الأمر متروك للمستثمر نفسه لأن تحديد هدفه الاستثماري وأهدافه للمستقبل مع قابليته لتحمل المخاطرة كلها عوامل تحدد كيفية بناء محفظتك .

يوجد عدة أنواع من المحافظ الاستثمارية:

-المحفظة الدفاعية: وهذه المحفظة تتكون من الأصول والأسهم  قليلة المخاطر وتكون من النوع الأكثر أمانا حيث تعمل بشكل جيد في جميع مواسم التداول فمثلا أسهم الشركات أو السلع الإستهلاكية الأساسية للحياة اليومية التي لا يمكن التخلي عنها .

-محفظة الدخل: تركز أكثر هذه المحفظة لتحقيق أعلى معدل للدخل النقدي المنتظم لذلك تهدف على الاستثمار في السندات التي تحقق أعلى فائدة في وقت أقل وأيضا الأسهم قليلة المخاطر التي لديها توزيعات نقدية منتظمة .

محفظة المضاربة: تهدف إلى تحقيق عوائد سريعة وكبيرة معاها تحمل مخاطر كبيرة ,تعتبر هذه المحفظة قد تخلو من السندات أو الأسهم الدفاعية أو الاستثمارات الأكثر أمانا فهي تهدف إلى الأسهم التي تخضع لعمليات مضاربة كبيرة ومخاطرة أكبر.

وفي النهاية المحافظ الاستثمارية بكل أنواعها لا تضمن الربح إنما تعد طريقة لإدارة المخاطر التي ممكن يواجهها المستثمر خلال استثماراته في السوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى