أجبر التضخم بنك الاحتياطي الفيدرالي علي رفع اسعار الفائدة في يوليو

-يتوقع المحللون الاقتصاديون في “غوند مان ساكس” ان التضخم سيجبر بنك الاحتياطي الفيدرالي علي رفع اسعار الفائدة في يوليو 2022, اي قبل عام مما كان متوقعا في السابق.

-في تقرير للعملاء يوم الجمعة, صرح الاقتصاديون بقيادة يان هاتزيوس , ان بنك الاحتياطي الفيدرالي سيرفع اسعار الفائدة من الصفر الحالي الي 0.25% بعد فترة وجيزة من توقفه عن تقليص برنامج شراء الاصول واسع النطاق.

– يتوقع المحللون ان الاحتياطي الفيدرالي سيرفع اسعار الفائدة للمرة الثانية في نوفمبر 2022, ثم يرفع اسعار الفائدة مرتين سنويا.

-من المتوقع ان يعلن رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول وزملاؤه الاسبوع المقبل انهم سيبدأون في إبطاء مشتريات الاصول في نوفمبر او ديسمبر, الي حوالي 15 مليار دولار شهريا.

-علي الرغم من ان صانعي السياسة قد اختلفوا سابقا حول ما اذا كانوا سيبدأون في رفع اسعار الفائدة في عام 2022 او 2023 , فقد زاد المستثمرون مع رهاناتهم في الاسابيع الاخيرة علي ان التضخم سيجبر بنك الاحتياطي الفيدرالي علي رفع سعر الفائدة العام المقبل.

-قال الاقتصاديون في بنك جول مان ساكس ان السبب الرئيسي لتوقاعتهم الجديدة هو انهم يتوقعون الان ان يكون التضخم اكثر انتشارا مما كانوا يعتقدون سابقا. يتوقع الاقتصاديون الان ان عند انتهاء برنامج التسهيل الكمي , سيظل تضخم اسعار المستهلك باستثناء تكاليف الغذاء والطاقة اعلي من 4%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى