كيفية تحديد قيمة العملة ؟ وما هو سعر الصرف الثابت والتعويم؟

في السابق, وخاصة بين عامي 1870 و 1914 , كان للعملات العالمية اسعار صرف ثابتة ,وكانت العملات المعدنية مرتبطة بالذهب , وهذا يعني ان قيمة العملات المحلية كانت ثابتة بسعر صرف معين للأوقية الواحدة من الذهب . مع بداية الحرب العالمية الاولي , تم التخلي عن هذا المعيار وظل الدولار الامريكي هو العملة الوحيدة المرتبطة بالذهب . وبدأت الدول التي يبلغ سعرها 35 دولارا امريكيا للاونصة في ربط عملاتها بالدولار الامريكي في عام 1944.واستمرت الدول في العمل وفقا لهذا المعيار حتي انهار النظام بين عامي 1968 و 1973 وفي ذلك الوقت قررت الولايات المتحدة فصل الارتباط بين الدولار الامريكي والذهب اي اصبح الدولار الامريكي عملة عائمة ومنذ ذلك الحين حددت الحكومات سعر عملاتها في اثنين من الطرق , وهي اسعار الفائدة الثابتة او اسعار الفائدة المتغيرة.

سعر الصرف الثابت او ربط العملة , حيث يتم تحديد سعر صرف العملة من قبل الحكومة ومن خلال البنك المركزي , ويكون السعر ثابتا , عن طريق ربط عملة البلد بعملة بلد اخر مثل الولايات المتحدة الامريكية , بالدولار او اليورو او الين او سلة عملة , تماما كما ربطت بعض دول الخليج العربي اسعار صرف عملاتها بسعر صرف الدولار الامريكي , وفي هذة الحالة يكون سعر الصرف ايضا معوما , لكنها تعمل جنبا الي جنب مع العملة الاجنبية المرتبظة بها. من اجل الحفاظ علي سعر الصرف , يتبع البنك المركزي دائما عملية العرض والطلب علي عملته , بينما يحتفظ ايضا بكمية كبيرة من العملات الاجنبية . يجوز للبنوك التدخل في بيع هذة العملات وشراء عملاتها لتعويض اي مشتريات او مبيعات لعملاتها , وعلي اساس زيادة او نقصان العرض والطلب.

اما بالنسبة لسعر الصرف العام فيتم تحديده من قبل سوق العملات العالمي من خلال العلاقة بين العرض والطلب , فإذا كان الطلب علي العملة مرتفعا فإن قيمة العملة ستزداد , اما اذا كان الطلب منخفضا فهذا سيزيد التسبب في انخفاض سعر العملة .

مثال علي ذلك : اذا زاد الطلب علي الدولار الامريكي في اوروبا , فإن علاقة العرض والطلب ستؤدي الي ارتفاع سعر الدولار الامريكي بالنسبة الي اليورو. لا يعني سعر الصرف العائم ان الدول لن تحاول التدخل في اسعار عملاتها . نظرا لان الحكومات والبنوك المركزية تسعي في كثير من الاحيان الي الحفاظ علي اسعار صرف العملات , بما في ذلك التغيرات في اسعار الفائدة ومعدلات البطالة وتقارير التضخم وارفام الناتج المحلي الاجمالي , مع بيانات التصنيع وعدم استقرار حكومة بلد ما , قد تنخفض قيمة عملتها مقارنة بدولة اكثر استقرارا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى