5 طرق للحد من القلق أثناء التداول

5 طرق للحد من القلق أثناء التداول

سؤال لا يتبادر الي ذهن الكثير من المتداولين . هل سبق وأفرطت في الوعي دون داع بشأن تداولك لأنه أثر علي الأداء بشكل سلبي ؟

والمقصود هنا الفحص المتعمق لكل تفاصيل قرارات التداول الخاصة بك أكثر من اللازم لدرجة أن كل اجراء يصبح عرضة للنقد أكثر
فمثلا استراتيجيات التداول بكل أنواعها لا يمكن أن تحقق نسبة نجاح مثالية تصل الي 100 % وعدم تقبل هذا الأمر ينعكس علي محاولة الوصول الي المثالية وتحسين النتائج وعدم تقبل الفشل في بعض التداولات يؤدي في النهاية الي التغيير في شروط الدخول وبالتالي عدم التوافق مع الشروط السابقة فيؤدي الي خلل في نظام تداولك  وتراجع أداء استراتيجيتك باستمرار ونعود مره أخري للتطوير بشكل أخر وهكذا وبالتالي لن تحقق النجاح في الأسواق المالية بهذا الشكل

وهذا السلوك طبيعي بالنسبة لنا كمتداولين في الأسواق المالية حيث أننا نتعرض باستمرار الي ضغوط بهدف تحقيق الأرباح التي نفقدها وليس تقبلها

وفي محاولة لحل مثل هذه المشكلة من المنظور النفسي للمتداول أليك بعض النصائح التي تساعد في الحل :

  1. أنسي التجارة المثالية

    مقولة شهيرة لعالم النفس التجاري بريت ستينبارجر ” المصدر الرئيسي للقلق بشأن الأداء هو السعي دائما الي الكمال “
    فالتجار الذي ينشغلون بتحقيق افضل نقاط دخول وخروج وذيادة أرباحهم وعدم خسارة أي صفقة ينتهي بهم الأمر بالفشل في تحقيق هذه الأهداف
    فبدلا من البحث المستمر علي صفقات مثالية ذكر نفسك دائما بتقبل أن السوق لن يتحرك دائما في اتجاهك
    والتحكم في الخسائر يزيد من عمر المتداول في الأسواق المالية

  2. ركز علي العملية وليس الأرباح

    ليس المقصود بنسيان التجارة المثالية نقص في الطموح ولكن من الأفضل تحديد الأهداف بناء علي ألية عمل منظمة ومنضبط وليس علي الأ{باح فقط

    وفي نهاية كل فترة تداول سواء ( يوم – أسبوع – شهر ) عليك الاجابة علي ثلاث أسئلة غايه في الأهمية لتققيم نفسك
    – هل صفقاتي تم تنفيذها بناء علي شروط استراتيجيتي ؟
    – هل قمت باجراء التعديلات المناسبة علي تداولاتي بناء علي الاستراتيجية ( المرونة )؟
    – هل تمكنت من ادارة مخاطري بشكل صحيح ؟

    اذا كانت الاجابة بنعم فانت علي الطريق الصحيح واذا كانت الاجابة لأ فانت بحاجه الي تطوير نفسيتك ونظام تداولك

  3. الحد من زيادة المخاطر الخاصة بك

    الزيادات المفاجئة في أحجام الصفقات يمكن أن يسبب القلق والتوتر والتأثير السلبي علي نفسية المتداول لزيادة المخاطر بشكل غير محسوب وبالتالي التسرع أو الاستعجال أحيانا في اتخاذ القرارت دون دراسة جيدة وتهميش نظام واستراتيجية تداولك

  4. ابتعد عن الشاشة

    بمنتهي البساطة نفذ صفقات بناء علي سيستم التداول الخاص بك والتزم بادارة المخاطر واقفل الشاشة وتابع خلال فترات زمنية مختلفة او وقت الأخبار المهمة
    لان المتابعة المستمرة للشارت تغير من قراراتك ونفسيتك كمتداول وهو ما ينعكس بالسلب ايضا علي صفقاتك

  5. استمتع بالحياة بعيدا عن التداول

    مع نهاية يوم التداول أو الفتر المحددة بناء علي نظام تداولك ابتعد تماما عن السوق واحصل علي راحة تؤهلك للعودة مرة أخري بنفسية صحية وسليمة للتعامل مع جولة جديدة في التداول
    والنصيحة الأبرز نوع من استثماراتك خارج الأسواق المالية أيضا لأنها القاعدة الأشهرفي الاستثمار ” لا تضع البيض في سلة واحدة “

وفي نهاية المقال نتمني دائما التوفيق لكل المتداولين في تحقيق عوائد مرضية من الأسواق المالية وانتظرونا في مقالات جديدة ومتسمرة عن توعية المتداول

Ahmed ibrahem

محلل فني في أسواق المال خبرة 8 سنوات يعتمد في تحليله الفني علي دراسة السلوك السعري لمناطق العرض والطلب وتم تطوير أسلوبه الخاص , ومزود لخدمة التوصيات والنسخ في سوق العملات منذ عام 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى