تراجع الأسهم اليابانية للجلسة الثالثة على التوالي

الأسهم اليابانية تراجعت بسبب ما لحق بالبلاد من جراء فيروس كورونا وتأثيره على اقتصاد البلاد وبينما حاول المستثمرون تقييم الأضرار التي لحقت بالأسواق المالية والاقتصاد بسبب المتمحور “اوميكرون” الجديد, تراجع سوق الأسهم اليابانية لليوم الثالث على التوالي. 

توقعات المحللين لتراجع الأسهم اليابانية:

-وفقا “روتيرز” , تشير توقعات المحللين إلى أنه مع استمرار البلدان في جميع أنحاء العالم في بذل جهود التطعيم, فمن الممكن تجنب حدوث انكماش اقتصادي وتراجع الأسهم اليابانية فمن الممكن تجنب حدوث انكماش اقتصادي كما حدث العام الماضي لكن التوقعات تظهر أن التعافي الاقتصادي سيتأخر حتى مرحلة ما قبل الوباء.

-ارتفاع معدل التطعيم في اليابان بحوالي 77% من السكان ساعد على الحد من المخاوف حول تأثير “اوميكرون” على اقتصاد البلاد , ولكن ظهرت حالات مؤكدة جديدة للمتحول الجديد في هونج كونج ,دفع المنطقة بأكملها إلى الاستعداد لوصول الفيروس الذي سيؤثر على النشاط الاقتصادي بطريقة سلبية .

-من حيث البيانات الاقتصادية, انتعش إنتاج المصانع اليابانية في أكتوبر, منهيا ثلاثة أشهر متتالية من التراجع, مما يعكس أزمة نقص المعروض قبل ظهور “أوميكرون”. كما أفادت وزارة الشئون الاقتصادية يوم الثلاثاء, إن الزيادة في إنتاج السيارات ومعدات المصانع أدى إلى زيادة الإنتاج الصناعي , حيث زادت قيمة الإنتاج الصناعي والاقتصادي بإجمالي نسبة 101% عن شهر سبتمبر وتحسن في الأسهم اليابانية.

-عند الإغلاق تراجع مؤشر “نيكي” 1.63% إلى 27821 نقطة , وتراجع مؤشر “توبكس” الأوسع نطاقا 1.03% عند 1928 نقطة , وانخفاض لأسعار صرف الدولار الأمريكي مقابل الين بنسبة 0.3% إلى 113.1 ين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى