الولايات المتحدة تدرس القيود التكنولوجية علي روسيا بسبب أوكرانيا

الولايات المتحدة تدرس القيود التكنولوجية علي روسيا بسبب أوكرانيا

-أصدرت إدارة بايدن يوم السبت تحذيرات جديدة قوية لروسيا بشأن العقوبات التي قد تواجهها اذا مضت قدما في التهديدات بغزو أوكرانيا.

-اثار المسؤولون الامريكيون إمكانية حدوث تحولات تدريجية في القرارات المتعلقة بالموقف الاستيراتيجي المستقبلي لامريكا في اوروبا , لكنهم قالوا ايضا ان روسيا ستتعرض لعقوبات مدمرة اذا تدخلت في اوكرانيا.

-وقال المسؤولون إن الادارة ستكون منفتحة علي المناقشات مع روسيا بشأن الحد من عمليات النشر المستقبلية المحتملة للصواريخ الهجومية في أوكرانيا ووضع قيود علي التدريبات العسكرية للولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي في اوروبا الشرقية.

-ومع ذلك , قالوا إن روسيا ستتعرض لعقوبات اقتصادية شديدة اذا تدخلت في اوكرانيا بالاضافة الي العقوبات المباشرة علي الكيانات الروسية, ويمكن ان تشمل هذة العقوبات قيودا كبيرة علي المنتجات المصدرة من الولايات المتحدة الي روسيا والمنتجات التي يتحمل ان تكون اجنبية الصنع الخاضعة للولاية القضائية الامريكية.

-جاءت المتعلقات في وقت يستعد كبار المسؤولين الامريكين والروس للاجتماع في سويسرا يوم الاثنين وسط تصاعد التوترات بشأن أوكرانيا .

-وقال المسؤولون إن الولايات المتحدة مستعدة لمناقشة جوانب معينة ومحدودة من وضعها الامني الاوروبي في تلك المحادثات, لكنهم شددوا علي ان اي اتفاقات ستتوقف علي قيام روسيا بإزالة التهديدات لأوكرانيا وانه لن يتم أتخاذ اي قرارات دون موافقة اوكرانيا او الناتو.

-وقالوا إنه لا توجد فرصة لان تقلص الولايات المتحدة وجودها العسكري او ترسانتها العسكرية في اوروبا الشرقية كما طالبت روسيا.

-في حين ان هذة التعليقات , التي تم إجراؤها للصحفيين بشرط عدم الكشف عن هويتهم في مكالمة هاتفية نظمها البيت الابيض, كانت اول من اشار الي استعداد لتقديم تنازلات بشأن القضايا الملموسة لأوكرانيا , فقد كانت مصحوبة بتهديدات الروسي عن مطالب الولايات المتحدة بالتراجع.

– وقال مسؤول اخر في حالة حدوث غزو روسي لاوكرانيا, نحن بالتنسيق مع حلفائنا وشركائنا , نفرض علي الفور تكاليف باهظة وخارقة علي الاقتصاد الروسي , بما في ذلك نظامها المالي والقطاعات التي تعتبر بالغة الاهمية .

-بالاضافة الي العقوبات المفروضة علي الطاقة والسلع الاستهلاكية تدرس الولايات المتحدة وحلفاؤها حظر تصدير المكونات الإلكترونية المتقدمة والبرامج والتكنولوجيا ذات الصلة التي تستخدم المعدات الامريكية الي روسيا, قال مسؤولون انه يمكن إضافة روسيا الي مجموعة الدول الاكثر تقييدا لاغراض مراقبة الصادرات , الي جانب كوبا وإيران وكوريا الشمالية وسوريا.

-وهذا يعني ان قدرة روسيا علي الحصول علي دوائر متكاملة, ومنتجات تحتوي علي دوائر متكاملة, ستكون مفيدة بشدة , بسبب الهيمنة العالمية للبرامج والتكنولوجيا والمعدات الامريكية في هذا القطاع . وقد يمتد التأثير ليشمل إلكترونيات الطائرات والادوات الالية والهواتف الذكية واجهزة الالعاب .

-يمكن ان تستهدف مثل هذة العقوبات ايضا الصناعة الروسية المهمة , بما في ذلك قطاعي الدفاع والطيران المدني , مما قد يضر بطموحات التكنولوجيا الفائقة لروسيا .

-حرص المسؤولون الامريكيون علي عدم إصدار إنذارات نهائية لروسيا, بينما طالبوا في الوقت نفسه بموقف التهديدات لاوكرانيا, لكنهم رفضوا ايضا رفضا قطاعا المطالب الروسية .

-قال احد المسؤولون يوم السبت , قبل الحوار الاستراتيجي والامني يوم الاثنين بين الولايات المتحدة وروسيا في جينف , نعتقد انه يمكننا علي الاقل استكشاف إمكانية إحراز تقدم مع الروس , واضاف مع ذلك , انه لن تكون هناك إلتزامات ثابتة في هذة المحادثات.

-وسيعقب اجتماع يوم الاثنين مناقشات بين روسيا واعضاء الناتو يوم الاربعاء ومع جمهوري اوروبي اوسع يوم الخميس.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى