الطريقة الكلاسيكية لتحديد نوع الاتجاه

الدرس الأول ( ماذا قال داو فى نظريه الحركة الاتجاهية )

الطريقة الكلاسيكية لتحديد نوع الاتجاه نبدأ معاً سلسلة من الدروس المتتالية ، فى التحليل الفني لنظرية الحركة الاتجاهية والتى سنتنقل خلالها إلى العديد من المحاور التى ستمكننا من قراءة وتحليل الاتجاه بمفهوم بسيط وبعيدا عن التعقيد

ماذا سنتعلم :
– ماذا قال داو فى نظرية الحركة الاتجاهية
– آليات تحديد الاتجاه بشكل صحيح
– خط الاتجاه
– كيف ترسم خط الاتجاه بشكل صحيح
– خط الاتجاه لماذا ؟
– القاع والقمة السعرية
– الاتجاه مستمر إلى أن يتأكد العكس
– كيف ينتهي الاتجاه والدخول فى اتجاه جديد

ان جميع المحللين والمضاربين فى اسواق المال دائماً ما يهتموا من خلال رؤيتهم للرسم البياني إلى وضع الاتجاه سواء كان صاعد أو هابط أو يتحرك فى حركة عرضية
والحقيقة تقول أن جميع مدارس التحليل والتنبؤ بالحركة القادمة المحتملة مبنية على سياق واحد وهو تحليل نوع الاتجاه الذى تتحرك من خلاله الأسعار ، حتى يتمكنوا من بناء سيناريو الحركة القادم المحتمل

– ماذا قال داو فى نظرية الحركة الاتجاهية لتحديد نوع الاتجاه:

تشارلز داو ، أحد أهم أعمدة التحليل الكلاسيكي بل أن من خلال نظريته التي قدمها ( نظرية داو ) إنبثقت العديد من المدارس، بل أن المعيار الفعلي لتقييم أي مدرسة تحليل أخرى تكون من خلال مبادئ نظرية داو

ماذا تقول نظرية داو بإيجاز، تلخص نظرية داو أهم مفاهيم الحركة الاتجاهية


حيث أن الاتجاه الصاعد حتى يتكون يلزمنا أن نرى قاعيين الثاني أعلى من الأول ، قمتيين الثانية منهم أعلى من الأولى من حيث المستوى السعري

من خلال الرسم البياني أعلاه نرى تحرك الأسعار لتكوين اتجاه صاعد، ومن خلال المحافظة على أهم ركائز الاتجاه الصاعد
نرى معاودة لدعم الاتجاه وتحقيق قمة جديدة مع الاتجاه الصاعد

وأن الاتجاه الهابط حتى يتكون يلزمنا أن نرى قمتيين الثانية منهم اقل من الأولى ، قاعيين الثاني منهم أقل من الأول، من حيث المستوى السعري

نرى من خلال الرسم البياني أعلاه مثال على الاتجاه الهابط، ومع معاودة الأسعار لإختبار أهم ركائز الاتجاه الهابط تعاود الأسعار لتنخفض من جديد لتدعم الحركة الهابطة

وتكون الحركة العرضية أو يمكن ان نسميها بمسمى التصحيح، لماذا لأن الحركة العرضية تكون داخل إطار الاتجاه بالنظر فى الصورة التوضيحية أعلاه نرى تحرك الاسعار فى الاتجاه الهابط ولكن الأسعار لا تستطيع أن تخرج اعلى القمة أو تحقق قاع سعري جديد وتتداول حينها صعوداً وهبوطاً ( الحركات العرضية نوعان، استمرارية لاستمرار الحركة السابقة، أو إنعكاسية لإنعكاس الاتجاه وتشكيل اتجاه جديد )

نرى من خلال الرسم البياني أعلاه تحرك الأسعار فى اتجاه عرضي استمراري ، لينتهي التحرك العرضي بتأكيد على استمرار  الاتجاه السابق

نرى من خلال الرسم البياني اعلاه تحرك الأسعار فى الاتجاه العرضي الإنعكاسي، والذى انتهي بتحول الاتجاه وتشكيل اتجاه جديد هابط بعد التحركات العرضية التى تشكلت على أثر الصعود

هذه اهم مبادئ الحركة الاتجاهية التى جاء بها داو فى نظريته ، والنظرية مهمة ومفيدة وأعمق من ذلك بكثير

ولكن أوضحنا أهم النقاط للتعريف بأنواع الاتجاهات التى قد يشكلها لنا مؤشر الأسعار  ( اتجاه صاعد ، اتجاه هابط ، تحرك عرضي  )

من خلال الدرس القادم سننتقل بشكل تفصيلي للتعرف على ( آليات تحديد الاتجاه بشكل صحيح )

والتى سنركز فيه بشكل كبير على التحركات العرضية وكيف نميز بين أنواع التحركات الصاعدة والهابطة

وبكل تأكيد نرحب بإستفسارات المتابعين وأسألتهم حول الدرس الذى قمنا بطرحه اليوم

نلتقي فى الدرس القادم …,

Ezzeldyn Zaky

متداول ومحلل في سوق الفوركس مررت بمدارس عده للتحليل الفني خلال فتره تواجدى فى الاسواق الماليه والتى بدائتها 2010 , وطريقتي فى التداول التى ابني عليها الاحتماليات القادمه فى الاسواق تكون من خلال تحديد الزوايا السعريه الرقميه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى