الدين القومي لأمريكا يتجاوز ٣٠ تريليون دولار

الدين القومي لامريكا يتجاوز ٣٠ تريليون دولار مع تصاعد الاقتراض وسط الوباء.

-تجاوز الدين القومي لأمريكا 30 تريليون دولار لأول مرة في التاريخ, وفقا لبيانات وزارة الخزانة الثلاثاء, بعد زيادة قدرها 7 تريليون دولار في العامين الماضيين, بالتزامن مع جائحة فيروس كورونا.

أسباب زيادة الدين القومي لأمريكا:

-منذ إعلان الوباء في مارس 2020, روجت الحكومة الأمريكية أولا مع الجمهوري دونالد ترامب ثم مع الديمقراطي جو بايدن لخطط تحفيز عملاقة لمنع انهيار الاقتصاد الذي تسبب في الديون الفيدرالية .

-من أصل 30 تريليون دولار من الدين العام , ينتمي 23.5 تريلون دولار إلى الدائنين (8 تريليون دولار للمستثمرين الأجانب على رأسهم اليابان والصين) والباقي 6.5 تريليون دولار هو ديون تعاقدت عليها الحكومة مع نفسها.

-لم تضطر الولايات المتحدة أبدا إلى إعلان تخلفها عن سداد ديونها الوطنية, لكنها اقتربت كثيرا في عام 2011 عندما أدى مجرد احتمال حدوث فوضى في الأسواق المالية مما أدى إلى خفض التخفيض الائتماني للبلاد.

-من وقت لأخر, تواجه الولايات المتحدة عجزا في سداد الديون الوطنية, لأنه على عكس البلدان الأخرى لا يمكن للحكومة الأمريكية إصدار ديون إلا إلى المستوى الذي حدده الكونجرس, الذي يتمتع بسلطة رفع السقف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى