انخفض الين الياباني الي ادني مستوي في 6 سنوات مع تحرك بنك اليابان مقابل ارتفاع عائدات السندات.

انخفض الين الياباني الي ادني مستوي في 6 سنوات مع تحرك بنك اليابان مقابل ارتفاع عائدات السندات.

-انخفض الين الياباني الي ادني مستوي في ست سنوات مقابل الدولار يوم الاثنين, متجها الي اكبر خسارة يومية منذ مارس 2020 بعد ان تحرك بنك اليابان لاحتواء عوائد السندات المتزايدة , حتي مع وزارة الخزانة الامريكية , ارتفعت العائدات الي مستويات جديدة في عدة سنوات, حيث قد يتدخل البنك المركزي لدعم العملة للمرة الاولي منذ عام 1998.

-انخفضت العملة بأكثر من 2 % مقابل الدولار لتصل الي 125 ينا , مما دفع المتداولين الي توقع المزيد من الانخفاضات , لقد انخفض بأكثر من 7 في المائة مقابل الدولار حتي الان من هذا الشهر, مما يجعل هذا الشهر اسوأ للعملة اليابانية منذ عام 2016.

-جاءت احدث مرحلة من التراجع بعد ان شدد بنك اليابان علي التزامه بالتحفيز الاقتصادي , مع الحفاظ علي الجهود المبذولة للحفاظ علي عوائد السندات منخفضة حتي مع بدء الاحتياطي الفيدرالي الامريكي والبنوك المركزية الاخري ذات الضربات الكبيرة في رفع اسعار الفائدة وهو تحول يضرب السندات .

-جاء التحفيز الفوري لانخفاض الين الي ما بعد 123 ين للدولار يوم الاثنين عندما عرض بنك اليابان شراء كمية غير محدودة من السندات الحكومية اليابانية لمدة 10 سنوات لمنع العائد علي الدين القياسي من الارتفاع الي ما بعد هدف سياسة البنك المركزي.

-تراجعت عائدات سندات الخزانة اليابانية الي الاعلي بسبب هزيمة السندات العالمية حيث يستعد المستثمرون لسلسلة من الزيادات الحادة في اسعار الفائدة من البنوك المركزية, بما في ذلك الاحتياطي الفيدرالي الامريكي, في محاولة لمعالجة اعلي معدلات التضخم منذ عقود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى